احتفلت دسكا بنهاية عام دراسي وأنشطة أطفال في ونظمت إحتفالاً كبيراً في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي في صباح يوم الأربعاء 8/6/2011م .

وقد أثري الحفل بفقرات منوعة مبدعة مؤثرة وأخرى هادفة التي بدأت بتلاوة عطرة لآية الكرسي تلتها الطفلة وعد الوهابي وهي إحدى طالبات الفصل التعليمي في دسكا وتبعها تقديم أطفال دسكا للنشيد الوطني، ثم عبرت أمين عام دسكا الأستاذة سوزان بنت سلمان الغانم عن سعادتها وامتنانها للحاضرات عن طريق كلمتها التي كانت كالتالي:
اخواتي الكريمات
السلام عليكن ورحمة الله وبركاته وبعد :
أرحب بكن أخواتي ، وأتشرف بلقائكن في هذا اليوم الذي نحتفل فيه بتخريج دفعة من اطفالكن أطفال دسكا وقد تسلحوا بما يؤهلهم من الاعتماد على أنفسهم واندماجهم في مجتمهم ليكونوا أعضاء فاعلين نافعين .
كم ننتشي فرحا عندما نرى هذه البراعم الصغيرة قد تفتحت واتسمت أعمالها بالاستقلالية .
كم نبتهج عندما نرى ثمرة جهودنا قد أينعت وحان قطافها .
إن ما حققته دسكا من نجاح في مسيرتها خلال هذا العام على كافة الأصعدة فيما يختص بذوي متلازمة داون يعكس مقدار الجهود المبذولة من قبل كادر دسكا الإداري والتعليمي وكذا الداعمين لها والمتعاونين معهاعن طريق إقامة عدد من الأركان التعريفية الهادفة من خلال البازارات والمهرجانات في كثير من الأسواق التجارية والمؤسسات التعليمية والثقافية والاجتماعية وذلك بتوصيل رسالتها لأكبر شريحة مجتمعية من أجل مد جسور التعاون بين أفراد المجتمع لتعم الفائدة ، إلى جانب توفير دعم حقيقي يضمن تحقيق أهدافها بتقديم أفضل الخدمات لذوي متلازمة داون .
كما حققت إنجازات عديدة من خلال الزيارات المتبادلة بينها وبين المؤسسات التعليمية من تبادل خبرات ومنافع مادية ومعنوية كان لها أبلغ الأثر في نفوس أطفال دسكا ؛ الأمر الذي سيمكننا من الانطلاق نحو آفاق واسعة لتقديم أحدث أنواع وسائل التعليم وتطوير جميع البرامج بما يخدم أطفال دسكا ، ويخلق منهم عناصر واعدة لها دورها في المجتمع ، وفي نفس الوقت ييبعدعنهم التهميش المجتمعي الذي يعيشون فيه، وشبح الإعاقة التي تثقل كاهلهم .
إنها لفرصة كبيرة لي أن أطل من خلالها عليكم لنؤكد عزمنا على المضي قدما نحو التحديث والتطوبر لخدماتنا من أجل تقديم الدعم لأكبر عدد من أطفال هذه الفئة .
وإن غايتي كأمين عام للجمعية هي الارتقاء بها لتغدوا عنصرا فاعلاً في توحيد الطاقات الجماعية ،وحثها على خلق التغيير الإيجابي، وتوفير بيئة مثالية للتطور والنمو الفكري لدى كادر الجمعية والذي ينعكس بدوره إيجابياً على أطفال الجمعية .
وإنني على ثقة بان دسكا هي ما يتطلع إليه أولياء الأمور كحضن آمن لأطفالهم من ذوي الاحتياجات الخاصة إذ هي الخيار الأنسب لهم حيث سيجد أطفالهم من الرعاية الخاصة والنمو الفكري ما يؤهلهم من العيش الكريم والاندماج في المجتمع بطريقة إيجابية
ونحن نتطلع إلى تواصلكم ودعمكم ومتابعة أطفالكم الذي يشكل رصيداً إضافيا للجمعية ونعدكم أن نكون عند حسن ظنكم .
ولايسعني في الختام إلا أن أتوجه إلى الأمهات الفاضلات بالشكر والتقدير على استجابتهن لبرامج التدريب الفردي مع أطفالهن ومتابعتهن إياهم بشكل مستمر من خلال البيت والفصل كما نأمل أن يبقى هذا التواصل لأنه مفتاح الأمل وباب الخلاص لهم للتغلب على إعاقتهم ، وشمعة تضيء لهم دروب حياتهم .
كما أتوجه بالامتنان والعرفان لكل الداعمين للجمعية من متبرعين ومتطوعين –مؤسسات وأفرادعلى وقفاتهم المشرفة في خدمة هذا الصرح الخيري فإليهم يرجع الفضل بعد الله تعالى في شموخه وعطائه وتوسع خدماته . والله أسأل أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وأن يوفقنا جميعا للعلم النافع والعمل الصالح، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد كلمة الأمين العام نثر أطفال دسكا على الحضور شيئاً من براءتهم من خلال أنشودتي أهلاً أهلاً يا ماما و إذا كنت مبسوط وبعد إنتهاء هاتي الفقرتين توجهت إحدى الأمهات الملتحقات لبرنامج تريب الرضع في دسكا السيدة منال المزيني وألقت كلمة شكر وامتنان للعاملين في الجمعية بدون أستثناء موجزة فيها عن مدى استفادتها من البرنامج وعن مدى أهميته وعن التطور العظيم الذي لاقته في ابنتها سفانة بعد إلتحاقها لدسكا .

بواسطة | 2018-12-02T12:29:25+00:00 سبتمبر 3rd, 2018|اخبارنا|